تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 914912
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    الطب بالحروف .
    طبيبى النابه
    الكلمة التى تمنح صبرا وتضمد جرحا ينزف ألم الغربة ..
    كنت لى ياحرفى سبب الرحمة ...
    التى ادفئتنى كغطاء من صقيع الجزع والوحدة الشرسة ..
     تفضلوا بالدخول إلي صيدلية الحرف :
    الكلمة هى عزائى وتسريتى فى أوقات الضيق ...
    حين يهدر بقلبى إحساس الغربة كالألم الغادر خضماً مضطرباً ...
     فالكلمة محاولة ذكية ذاتية تنبع من مكامن الروح لعلاج الكآبة ...
    وذلك باستخدام سن ....

    التفاصيل

    قوافل الاشياء .
    ليلٌ ...
    يرحل بخداعه …
    و ظلمة أكاذيبه …
    و فجرٌ ...
    يأتي بشمس الحقيقة …
    لتشرق ...
    على سهول الواقع …
    فتموت زهور العشق …
    و هي تحتضن بلهفةٍ ...
    صدر الحزن .
    *
    و تبقى ...
    بعض قوافل الذكريات …
    التي تحمل خزائن الشجن …
    ترفض الرحيل ...
    عن ضفاف القلب …
    قد تمكث طويلاً ...
     و لكن …
    لا بد للقوافل يوماً ...
    من المسير …
    إلى أرض النسيان .
    *
    و ....

    التفاصيل

    حلم يلتهم واقع .
    في يوم ما ...
    و الحلم ...
    يلتهم الواقع ...
    كما الليل يبتلع النهار ...
    صادفت ...
    فتاة قادمة ...
    من خيمة العامرية ....
    تلتف بعباءة حريرية ...
    اعترضت طريقها ...
    سألتها عن ليلى !..
    ابتسمت قائلةً :
    من الغباء أن تسأل ...
     امرأة عن أخرى !! ...
    : ماذا تقصدين ؟؟؟ .
    قبل أن أجد الجواب ...
    قرع على باب غرفتي ...
    : أستيقظ أيها الحالم ...
    كان
    صوت أمي ي....

    التفاصيل

    قبطان حُلم .
    مُنذ هدأ الطوفان
    و سمح لليابسة بأن تُطل برأسها
    لتعانق أشعة الشمس وجنتيها
    و المحيطات تحيط بكتفيها
    لتغسِل جسد الأرض من الخطيئة
    و تحمل مراكب البحارة
    عبر الزمن العابق
    برائحة البحر
    و لون الطيف الحالم بجناح البجع الأبيض
    كان هناك طفل يجلس
    بيده قلم يكتب على صخور المرفأ
    قصة السندباد
    الذي رحل ذات وجع
    مُلبياً نداء السفر
    كانا اثنان هو و حزنه
    و البحر ثالثه....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    ها هـو قلبي لكِ .


    هاهو قلبي ...على راحتيك
    تحكمي في إيقاعيه نبضاته....المجنونه
    دعيه ....ينبض مثل قلبك ...
    ربما...يستطيع ..ان يقول
    ماعجز عنه صمتي المطبق ....
    الخجول
    *
    هاهو ياسيدي ....نبضي
    يوافق نبضك المغرور ...
    يجاريه ....يحاول ان يلاحق النبضات ...
    لكنه يفشل ...
    للاسف يفشل ...
    وخيوط اليأس تعبث باللهاث ...
    رغم ان قلبي على راحتيكِ ....
    فقد خانه الايقاع ....
    فاصبح في الخلف ....
    يعزف سمفونية ...الضياع ....
    *
    ردي الىّ قلبي ....
    سوف اكبل صوته ...
    واحجر النبضات ....
    واعلن موته .....
    وادفن الرفات ......
    ---*---
    الخيالوووو


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الخامس -
    الفصل الخامس
     

    احمل أخطاء الناس معك دائماً محمل الظن إلا أن تتأكد من صدق الإساءة .
    لو أنك لا تصادق إلا إنساناً لا عيب فيه لما صادقت نفسك أبداً .
    إذا لم يكن في إخوانك أخ كامل فإنهم في مجموعهم أخ كامل يتمم بعضهم بعضاً.
    لا تعامل الناس على أنهم ملائكة فتعيش مغفلاً , و لا تعاملهم على أنهم شياطين فتعيش شيطاناً ، و لكن عاملهم على أن فيهم بعض أخلاق الملائكة ....

    التفاصيل

    الميدان الرئيسي

    مشاركات الزوار
    وهبت صوتها للريح.
    وهبت صوتها للريح
    وأعطيت النار
    تضاريس
    جسمها المعطر
    واعلم بأنها تختصر
    علم الجزر في أسرار
    جسدها
    والليل يتبرج
    من أضوائها
    كل امرأة أحببتها
    تدق وتد للروح
    وتد وتد
    وقوانين الجاذبية
    غربتي
    ورغبتي
    ليس لليأس
    إن يستريح
    هوسك يسلم اسمك
    سلما بين
    الهواء
    والهوى
    غريب أنت
    تصارعك الرغبات
    لغربة صحراوية
    امرأة تشاكس
    الوجوه
    ووجوه بلا لغة
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019