تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 994205
المتواجدين حاليا : 34


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أهمس رعداً .
    لأنني ما زلت مسكونة بك
    لأنك مازلت تقطن داخل مسامي
    وتصب نزفا في أوردتي

    أكتب دائما لك وعنك وحدك
    وأتشبث بك وبنبض ذكراك

    رغم كل انهياراتي
    وتصدع روحي ...
    و زلازلي يتدفق الشوق إليك نهراً ...
    مصبه إحدى صمامات قلبك

    أيها الراكض
    على طول أحلامي وعرضها
    مد يدك ولمني إليك ....
    لأزدهر حباً ...
    لأشرق فجراً ...
    وأهمس رعداً ...
    أحبك
    ---*----
    الفجر ا....

    التفاصيل

    عودة للمرافيء .
    بحار ...
    غادر مركبه مرغماً
    نحو اليابسة
    في ساعات الجفاف
    كان الحنين لموج البحر
    يقتل يومه .
    *
    بين وحشية الحديد
    و ضجيج العناق
    بين المعادن المصقولة
    كان تائهاً بلا هوية .
    *
    هناك ...
    بعيداً عن البحر
    معادلات حسابية
    نظريات علمية
    لا تمت للمرجان
    بصلة عشق .
    *
    في البعيد ...
    عيون صغيرة غريبة
    كانت تتابع خطواته الغريبة
    فمن تعود السباحة
    ف....

    التفاصيل

    امرأة من حلم .
    هيَّ ...
    امرأة تُعلمك كيف تكون بحضرتها ليس رجلاً فقط ...
    بل و شاعراً يتعلم كيف يَعّثُر على لؤلؤة الكلمة المناسبة ؟...
    ليعلقها أقراطاً بأذنيها في الوقت المناسب .
    و بين الرجل فقط و الشاعر فرقْ .
    فرقٌ لا يعرفه ...
    إلا امرأة يعود أجدادها لقبائل تصنع السيف ...
    لترسم البرق على جباه الأعداء .
    تنتسب لقبائل تشرب رحيق المجد ...
    و تُسقي حقول القمح كؤوس المطر .
    امرأة و أنت تحادثه....

    التفاصيل

    الحضارة .
    ·       إن الحضارة نرفض أن تسايرنا إلا إذا كان تسايرها معنا ينطلق من داخلنا ...
    فقبل أن تنظف شارعاً ...
    عليك أن تنظف قلوب سكانه ليتبلور معنى النظافة بداخلهم ...
    لينعكس ذلك على مظهرهم … على نظافة ملابسهم …
    وعلى نظافة منازلهم .
    عند ذلك سيحافظون على نظافة شارعهم و على كل شارع تطأه أقدامهم .
    ·       قبل أن تضع إشارة مرو....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    مجنونة أنا .

    فقدت البوصلة اتجاهها ..
    و أضاعت عقارب الزمان
    مكانها ..
    منذ عرفتك ..
    تبدلت من حولي القوانين ..
    جبال الجليد
    ذابت في بحارها ..
    و ثلوج القمم
    سالت من جبالها ..
    وا لفصول ..
    خلت عن كل تقلباتها 
    فباتت ...
    صيفاً .. سرمدياً ..
    ملتهباً ..
    ألأنها استقت دفء مشاعرك  ؟
    وارتوت لهيب أحاسيسك ؟
    على ضفاف الليل ..
    أرقب وصول مواكبك ...
    فارسا ًفي موكب الفرسان 
    أستقبلك .. وأسامرك ..
    عندها …
    أمتاح لك
    من صميم الذات
    حلو التعابير 
    يتمثل جمال الوجود
     في وجودك
    تغمرني بصدق وعودك 
    أهيم في عالمك  …
    و قارك … و
    جنونك ...‍‍‍
    تومض النجوم
    لكن وميضك أحدّ
    تنساب خيوط اللجين
    من بدر السماء 
    لكن ألق بدر الأرض أشدّ
    لحظات و يأبى السَحَر
    الا أن يرسم حضوره
    يسحب رداء الليل 
    وينشر نوره 
    يتبسم الفجر 
    ويعلن للكون حبوره 
    وأنا  أرقب رحيلك 
    فأقع بين براثن الأسى !!


    وأتبعك إلى بحور بلا مرسى !!
    ثم أعود إلى نفسي
    أسجنها في زنزانتي ...
    باردة …
    مقفرة … مو حشة !!
    تعتصرني الذكرى 
    و يزلزل كياني جسر التنهدات 
    لا أرى سوى العدم
    أغمض عينيّ
     لعلى أحتفظ
    من الأطياف بفتات 
    أعدو ... ألملم الخطى 
    أتعثر  وأصارع رياح الشوق 
    أضيع في دوامتها 
    يا منجم أحزاني ...
    و يا كهوف أشجاني 


    متى أتحرر من أسري ... ؟
    آن الصباح 
    حين يتوقد الوهج الشاعري
      المتأجج في ذاتي 
    أغرق في التأمل
    أستاف عبير الحرية ...
    و أعبّ من ألوان الطبيعة  
    و أنمّق بها واهي سطوري  
    مشاعرك ... 
    كموجٍ عاتٍ …
    يندفع نحو ضفافي 
    ينسف الرمل والحصى 
    قوياً .. حانياً .. حالماً 
    كألقِ الفجر ...
    كانبلاج الغسق …
    كانجلاء الشفق 
    فأبحر مع نفسي 
    كطيور تسبح
    في فضاءاتها نحو الأفق
    أرقب ترقرق الطل
    في وريقات الورود ..
    أضاعتني مشاعرك ..
    لأتوغل في أغوار
    الجمال بلا قيود !!
    وفي رحاب النهار 
    ألمح مشاعرك في دفء الهجير 
    متوقداً  حانياً كشمس الشتاء 
    مثمراً  كمزون السماء 
    مجنونة أنا ...
    فارفع العتب عني 
    عاشقة أنا ...
    فاسأل الحب عني 
    خائفة أنا …
    غامضة أنا ؟؟
    أعرف !!
    لكن لا تلمني  !!
    --*--
    التوليب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    في المدينة .
    عاش أبو بكر في المدينة حياة هادئة وادعة، وتزوج من حبيبة بنت زيد بن خارجة
     فولدت له أم كلثوم، ثم تزوج من أسماء بنت عميس فولدت له محمدًا.
    ظل أبو بكر إلى جوار النبي (صلى الله عليه وسلم) في المدينة، بل كان أقرب
     الناس إليه حتى تُوفي (صلى الله عليه وسلم)  في (12 من ربيع الأول 11هـ
     3 من يونيو 632م).
    كان لوفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) وقع شديد القسوة على المسلمين<....

    التفاصيل

    سوق الخميس

    مشاركات الزوار
    اهديك دمعي.

    إليك...
    حبيبي,,أهديك دمعي
    إليك ابث حزني
    ...واشكوك حبي.


    أحتاجك كحبيب ,,, فأهديك دمعي!
    وأشتاق إليك ,,, فصدى صمتك رحل!
    أناديك فأجد ظلامك ..
    واكتب لك فتذووووووب حروفي في محبرة رحيلك...

    ’’’’ أحبك"""

    ولكني لا أجدك!!!!


    ""أحبك""

    واتذكر قسوتك!!




    ....حبيبي لن أقهر جرحك وأنساك
    ولن اصمت عند أول دمعات قسوتك....


    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019