تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 881262
المتواجدين حاليا : 13


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    اتعرفون اين اخذت هذه الصورة؟ .

    في بغداد
    حين سرقوا الاطفال
    وسرقوا احلام برائتهم
    سرقوا دفاتر مدارسهم
    والوان طفولتهم
    يااااااااااااااعرب
    كيف تنام عيونكم
    كييييييف؟؟؟؟
    كيف وكيف وكيف
    ياااااااااااعرب
    اشعر بالغثيان
    اشعر بالبصق عليكم
    كيف تنام عيونكم؟
    وبغداد لاتنام
    سرقوا النفط
    وسرقوا الحكايات
    سرقوا الامهات
    وعذرية النارنج وبياض ( القيمر) وحلاوة الابوذيات
    سرقوا كل شيء
    حتى المز....

    التفاصيل

    من فل إلى فل .
    ينمو الفُل ...
    على ضفاف النهر ...
    ولا يشرب إلا رحيق شفتيك ...
    تقطفينه ...
    فيهرب من رائحته ...
    ليتعطر بدهن يديكِ .
    {
    ألا ترين يا غاليتي !! ...
    كيف يستيقظ  ...
    فرحاً بضوء الصبح  ...
    و يصطف خلف النوافذ ...
    ليتمتع بناظريك ؟ ...
    كيف يهرب من باعته ؟...
    عند كل إشارة مرور ...
    ملتجأً لهواء رئتيكِ ؟.
    {
    في حضورك ...
    ترتدي الأزهار ألوانها ...
    تجو....

    التفاصيل

    أخلاق الفروسية .

    كان ذلك الطفل
    الذي حمل السلاح
    في وجه شخص كبير أهانه
    عندها
    أصبح المشاغب الصغير
    عنوان القبيلة
    كان والده
    يُذكي فيه روح القوة
    و كانت والدته بخوفٍ
    تكره تلك الخليقة .
    *
    و ... كَبُر ..
    و مع تكاثر سنوات عمره
    تكاثرت الهزائم
    ففي المجتمع الكبير
    لا مكان
    لأخلاق الفروسية .
    *
    الفارس لا يكذب و لا يخون
    كل من حوله
    يكذب و يخون
    كيف يكون الشجاع التفاصيل

    بعدكِ ها هو الحزن .
    ها هو الحزن بعدكِ ...
    يعود ...
    ليحتل أراضي نفسي ...
    من جديد ...
    بعد أن ظننت ...
    بأنني استطعت أن أحررها ...
    ها هو يعود ...
    يقتل أطفال الشوق ...
    و يغتصب عذارى الأمل بداخلي ...
    عاد ...
    لينشر القلق بفكري ...
    و يحيطني بسياجٍ من الهموم .
    بعدكِ يا غاليتي ...
    ليلٌ طويل …
    أفكار لست أدري ما هي ؟…
    أوراق امتلأت بحبر قلمٍ ...
    أرهقه طول السفر بين السطور …
    ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    مجنونة أنا .

    فقدت البوصلة اتجاهها ..
    و أضاعت عقارب الزمان
    مكانها ..
    منذ عرفتك ..
    تبدلت من حولي القوانين ..
    جبال الجليد
    ذابت في بحارها ..
    و ثلوج القمم
    سالت من جبالها ..
    وا لفصول ..
    خلت عن كل تقلباتها 
    فباتت ...
    صيفاً .. سرمدياً ..
    ملتهباً ..
    ألأنها استقت دفء مشاعرك  ؟
    وارتوت لهيب أحاسيسك ؟
    على ضفاف الليل ..
    أرقب وصول مواكبك ...
    فارسا ًفي موكب الفرسان 
    أستقبلك .. وأسامرك ..
    عندها …
    أمتاح لك
    من صميم الذات
    حلو التعابير 
    يتمثل جمال الوجود
     في وجودك
    تغمرني بصدق وعودك 
    أهيم في عالمك  …
    و قارك … و
    جنونك ...‍‍‍
    تومض النجوم
    لكن وميضك أحدّ
    تنساب خيوط اللجين
    من بدر السماء 
    لكن ألق بدر الأرض أشدّ
    لحظات و يأبى السَحَر
    الا أن يرسم حضوره
    يسحب رداء الليل 
    وينشر نوره 
    يتبسم الفجر 
    ويعلن للكون حبوره 
    وأنا  أرقب رحيلك 
    فأقع بين براثن الأسى !!


    وأتبعك إلى بحور بلا مرسى !!
    ثم أعود إلى نفسي
    أسجنها في زنزانتي ...
    باردة …
    مقفرة … مو حشة !!
    تعتصرني الذكرى 
    و يزلزل كياني جسر التنهدات 
    لا أرى سوى العدم
    أغمض عينيّ
     لعلى أحتفظ
    من الأطياف بفتات 
    أعدو ... ألملم الخطى 
    أتعثر  وأصارع رياح الشوق 
    أضيع في دوامتها 
    يا منجم أحزاني ...
    و يا كهوف أشجاني 


    متى أتحرر من أسري ... ؟
    آن الصباح 
    حين يتوقد الوهج الشاعري
      المتأجج في ذاتي 
    أغرق في التأمل
    أستاف عبير الحرية ...
    و أعبّ من ألوان الطبيعة  
    و أنمّق بها واهي سطوري  
    مشاعرك ... 
    كموجٍ عاتٍ …
    يندفع نحو ضفافي 
    ينسف الرمل والحصى 
    قوياً .. حانياً .. حالماً 
    كألقِ الفجر ...
    كانبلاج الغسق …
    كانجلاء الشفق 
    فأبحر مع نفسي 
    كطيور تسبح
    في فضاءاتها نحو الأفق
    أرقب ترقرق الطل
    في وريقات الورود ..
    أضاعتني مشاعرك ..
    لأتوغل في أغوار
    الجمال بلا قيود !!
    وفي رحاب النهار 
    ألمح مشاعرك في دفء الهجير 
    متوقداً  حانياً كشمس الشتاء 
    مثمراً  كمزون السماء 
    مجنونة أنا ...
    فارفع العتب عني 
    عاشقة أنا ...
    فاسأل الحب عني 
    خائفة أنا …
    غامضة أنا ؟؟
    أعرف !!
    لكن لا تلمني  !!
    --*--
    التوليب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       كان عمر رضي الله عنه يتمنى الشهادة في سبيل الله .
    ·       يدعو ربه لينال شرفها :
    ( اللهم أرزقني شهادة في سبيلك و اجعل موتي في بلد رسولك).
    ·       ذات يوم و بينما كان يؤدي صلاة الفجر بالمسجد طعنه أبو لؤلؤة المجوسي ( غلام للمغيرة بن شعبة) عدة طعنات في ظهره  أدت الى مماته .
    ·....

    التفاصيل

    رواية الحزام :
    أحمد أبو دهمان .
    الحزام

    شيء من الرواية و لكن بتصرف مني و عذراً للمؤلف

    مدخل :
    ( من لا يعرف نسبه لا يرفع صوته )
    هكذا علمتني القرية قبل كل شيء ...
    في باريس احتميت بقريتي ...
    أحملها كنار لا تنطفيء ...
    القي السلام بصوت مرتفع ... و عندما اكتشف أنهم لا يسمعون ...
    ألقيت السلام على السلام بصوت منخفض ..
    و كتبت ( الحزام ) لألقي السلام بالصوت الذي يمكن أن يسمعوه .

    زوج زوجته :....

    التفاصيل

    آبار الشارقة

    مشاركات الزوار
    وهبت صوتها للريح.
    وهبت صوتها للريح
    وأعطيت النار
    تضاريس
    جسمها المعطر
    واعلم بأنها تختصر
    علم الجزر في أسرار
    جسدها
    والليل يتبرج
    من أضوائها
    كل امرأة أحببتها
    تدق وتد للروح
    وتد وتد
    وقوانين الجاذبية
    غربتي
    ورغبتي
    ليس لليأس
    إن يستريح
    هوسك يسلم اسمك
    سلما بين
    الهواء
    والهوى
    غريب أنت
    تصارعك الرغبات
    لغربة صحراوية
    امرأة تشاكس
    الوجوه
    ووجوه بلا لغة
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019