تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 639491
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    يا أعز أحبابي .
    هكذا تمضي السنين
    سنة وراء سنة
    و تجري الأيام ويمضي العمر
    و تمضي كل الأحلام
    فمنها ما يتحقق كما نهوى ونحب
    و منها ما يمضي كحلم جميل
    نتمنى تحقيقه و لو بعد حين
    و منها ما لا يتحقق ويمضي بعيداً
    عنا كسراب طيف يراودنا كل فترة وحين
    وهذه هي سنة الحياة يا أغلى أحبابي
    فلقياك حلم يراودني و يلح علي
    و ذكراك في حياتي ،في كياني
    فكل نبضة من نبضات قلبي
    تردد حروف اسمك يا غالي<....

    التفاصيل

    جفت المحبرة .
    مقدمة :
    قد تكون ناجحاً في كل شيء …
    فاشلا في شيءٍ …
    يفقدك كل شيء .
    الإهداء :
    إلي من كان يظن أن الحب سيتوج نجاحاته الكثيرة .
    ---*---
    ظهر الأمل من الشرنقة …
    يحفر مقبرة …
    تحرك ميت ، نزفت محبرة ...
    ورق تلون ، حروف مقبلة …
    شاب و طموح … سيرة معطرة …
    كتب و أقلام …
    مسجدٌ و مدرسة …
    أفكار و أحلام ، ظروفٌ مزمجرة …
    سهر و إرهاق …
    أمالٌ مزهرة …
    نجاح أخير ،....

    التفاصيل

    أبي .

    أبي ...
    تمتد ذكراك بيني و بين رحيلك عني …
    أبحث عن رائحة البخور ...
    التي تسكن غترتك البيضاء …
    عن سجادتك ، بشتك ...
    مسبحتك ، عصاك ...
    و مشط لحيتك ...
    و دهن العود الذي تنثره …
    و أنت في طريقك إلى المسجد كل يوم …
    أبحث …
    عن عينيك تحتويني بكل دفء و حب …
    أبحث ...
    عن طفلٍ يشتاق للإرتماء في حضنك ...
    تعباً … شوقاً … و حباً …
    أبحث عن كفيك لأقبلهما …
    فتمر....

    التفاصيل

    أجمل وجه .
    ما بين حدودِ الشعَر
    بأعلى الجبهة 
    و بدء الرقبة
    يسكن أجمل وجهٍ في
    ( الشرق الأوسط )
    به عينان من
    ( خليجٍ أزرق )
    يتوه فيهما البحار و المركب
    ( البحر الأحمر ) على ضفتي شفتيك
    ينتحر و يُدفن
    ( البحر الأبيض ) يسيل بخديك
    يسقي زغب القطن الأبيض
    وكجبل ( قاسيون )
    ينتصب أنفك المغرور بكل أنفة
    ***
    و أنا المسافر
    بين هذا و ذاك
    أرسم خارطة وجهك الأجمل
    ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    قصر المرايا .

    أنا لست قصراً من مرايا
    و وحدكَ صورةٌ تختال
    في البهو الوسيع
    كالطاووس يملؤك ابتهاج
    *
    أنا لستُ ظلاً لجبهتكَ التي
    ما لامست نجم السماء ولا
    عرفت فصول الخير أو
    سمت فيها الجبال الراسيات
    وأينعت فيها الفجاج
    *
    أنا لست أثراً من خطاك
    أنّى مشيتَ ... مشى
    وكأنما في دروبك
    سوف يلقاهُ الهدى
    صامتاً .. ليس يعروه ارتياب
    ليس يملكه احتجاج
    وفي شرفة الحب الندي
    في ذلك النبض السخي
    أنا لستُ طيراً من زجاج
    *
    أنا حرةٌ ...
    كالريح أسري في شرايين الهدى
    أنا حرةٌ ...
    الأرضُ كل الأرض لي وطن
    وفي السماء لي ممالكُ من رؤى
    وإذا عشقت فإنني بحرٌ أجاج
    *
    أنا ثورة الإعصار إذا غضبت
    فلست أدري
    ما أريدُ وما تريدُ
    وليس يرهبني الوعيد
    وليس يحوي عصفة غضبتيَ السياج
    *
    وإذا هدأتُ ...
    فمرفأ مجهول في صمت الدنا
    تأوي إليه أقمار الرضى
    تختبي النجمات في طياته
    تدمع الألحان في نغماته
    تورق الآمال
    تضيء كل خوافقي ..
    وبلا سراج
    *
    فاحذرني جداً سيدي
    أنا لستُ قصراً من مرايا
    تختال فيه بريشك المنفوش يملؤك ابتهاج
    *
    أنا لستُ تمثالاً تصوره رؤاك
    وتنحته يداك
    تخط ملامح وجهه
    وتنسى فكره
    وتصبغ باللامعاني نبضه أو روحه
    أن لست عاج
    *
    أنا لست قصراً من مرايا
    أنا لستُ طيراً من زجاج
    --*--
    زينة
    إبنة المرفأ


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل العاشر -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفي السباعي
    الفصل العاشر
     


    الانصراف إلى الفن شغل الذين تمَّ لهم البناء ، أما الذين لم يبدأوا بالبناء بعد ، أو بدأوا متأخرين ، فمن أكبر الجرائم صرفهم عن الاهتمام في تقوية البناء ، إلى الاهتمام بالرسم و الغناء، و عن الاختراع إلى رقص الإيقاع ، و عن صنع الحياة إلى رسم الحياة .

    لم تهزم أمة أخرى بالفن ، و لكنما هزمتها بال....

    التفاصيل

    12

    مشاركات الزوار
    على غوب شمس جديد

    على غروب شمس جديد اقف حائره على شاطئ بحر كان لنا متعه ولان صارلنا هم واحزان هاانا اقف امام ذكرياتي ام من كنت احب لقد تركني حرحل عني في اكثر اللحظات كنت احتاجه فيها لقد تخلى عني لقد كان رفيقي واخي وحبيبي لقد كان انا لقد رحل وترك داخلي فرااااااااااااااااغ. فراغ لم اجد مايسده نعم لم اجد لقد تخل عني ونا حائر في امري تائهن في حياتي عاجزن عن وصف شعوري شعور حرمان ويأس شعور خوف شعور يألم الحجر ايها....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018