تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 798761
المتواجدين حاليا : 15


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حلمي سراب .
    وأنا صغير..
    أزرع حلمي على وجنتي
    أسقيه بدمع حزني وفرحي
    بكائي شهدٌ
    دمعتي ماء وسكر
    أنشدُ أمي متى أكبر
    أكلُ أكثر أريد
    أن أكبر لأحقق حلمي
    حلمي أكبر من عمري
    كبرت وصغر حلمي
    بعدما أسقيته ماءً مالح
    بعدما جف دمعي
    لم يقبل وجنتي
    ذبل زرعي
    صغر حلمي
    ---*---
    عبدالله العثمان
     2005 ....

    التفاصيل

    بقاءٌ يكبل يد رحيل .
    لقاء ...
    أختفى جسدٌ ...
    حضرت روح .
    توقفت لحظةٌ ...
     على باب زمنٍ ...
    تسأله الانتظار ...
    جلس الحب ...
    يسترق النظر .
    عين تلاقي عين ...
    قلب يناجي قلب .
    بينهما ...
    جلس الحب مدهوشاً !...
    يتسائل !!
    : هل حقاً هذا أنا ؟ ...
    يعود ...
    يسترق السمع ...
    : أحبك ...
    اختصار ...
    لكل السنوات العجاف ...
    حيث تموت الكلمة ...
    في رحم الخوف ...
    و تدفن ب....

    التفاصيل

    الأميرة النائمة .
    أميرتي الصغيرة ...
    سرير الدلال …
    الذي تنامين عليه ....
    و تنعمين به ...
    ستقذفك رياح الأيام عنه ...
    يوماً إلى أراضى الندم ...
    تقتاتين الألم ....
    و تشربين كأس الهزيمة ...
    عندها قسراً تنامين ...
    بمن ينتزع ألمك تحلمين ...
    و عن من يجعل من قلبه …
    لك منزلاً و سرير ...
    و يحول صدره إلى قصر كبير ...
    تكونين فيه أميرةً وهو الأمير ...
    تظلين هكذا تحلمين ...
    أميرة....

    التفاصيل

    الهوية حرف و الوطن دفتر .

    هويتي حرف ...
    و الوطن دفتر .
    أنتِ من اكتب لكِ ...
    فيغدو القلم من دمي يتقطر .
    قلمي سلاحي ...
    سطوري قبيلة و أنا عنتر .
    بدونكِ...
    ليس هناك ملجأ !...
    و بكِ ...
    وطني يكبر و يكبر .
    يا أجمل الأوطان ...
    منك ...
    كل وردٍ حولي تعطر .
    تأسرني الأوراق ...
    لكن حرفي بك يتحرر .
    من لا يعرفك ؟ ...
    مسكينٌ هو ...
    قلبٌ لديه قد تحجر .

    الفيصل ،....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    يومٌ بلا احساس .

    عندما تجلدك الحياة
    بسوط الالم ...
    عندما تنهش احساسك
    قلوب متحجره
    تتحول فجاة الي صنم
    صنم لا يشعر ولا يتكلم
    ولا حتى يرى
    صنم اعتاد الالم والجرح
    اعتاد حياة العدم
    *
    تختار ان تعتزل الحياة
     وتقبل بما هو متاح
    وعادة لا تختار فهو فرض الزمان
    *
    وعندما تتكابل عليك المحن
    وتزداد الصدمات
    تفقد حتى القدرة على اطلاقه اه الالم
    وتسلم جميع رايتك
    وتستسلم للزمن
    *
    لكن هل يمن عليك الزمن
    حتى بخنوع الاستسلام...
    حتى تلك الماساة
    يعتبرها الزمن بالنسبه لك رفاهيه
    لا تستحقها
    ((ومتل ما بيقولو ...
    رضينا بالهم والهم ما رضي بينا))
    فتتوالى الالام
    وتتفاقم المحن...
    وتتعدد الاشكال
    فبعد ان كنت تبني
    في عالم خيالي حياة
    يمكن ان ترتضي بيها كواقع
    حتى الخيال يابى عليك الامان...
    ويجردك من كل الوانك المبهجه......
    ويبدا في هزيمتك
    فيعرض عليك الحياة
    من منظار اخر اشد سوادا
    واكثر الما من واقعك
    *
    ماذا تفعل سيدي
    الست ببشر ؟؟؟؟؟
    اما ان تنهار واما
    ان تنهار ايضا!!!!!!!
    والانهيار هو النهايه وهو الاختيار
    تجد انك وحيد بلا سند ولا رفيق
    تجد انك ظالم ومظلوم
    ظالم لنفسك
    ومظلوم من غيرك.
    سيدي هل جربت
    ان تحيا يوما بلا احساس ؟؟؟؟
    هل زارك احساس العدم
    ولو لفترة من الزمن؟؟؟؟؟؟
    هل سكنت وجدانك الوحده
    وتجولت بك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    هل جربت ان تصرخ بقوتك وعزمك
    ولا تجد مجيب او منصت؟؟؟؟؟؟
    اوحتى تسمع لصوتك صدى!!!
    *
    عندما تجيب على تلك التسؤلات
    ستفهم معنى من معاني العذاب !!!!
    واقول تفهم !!
    لا تشعر ...
    لانك بالتاكيد من هول الالم تتحول لصنم!!
    ---*---
    بسمة و دمعة


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الرابع -
    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
    الفصل الرابع
     


    بين الشقاء و السعادة ، تذكر عواقب الأمور.

    بين الجنة و النار ، تذكر الحياة  والموت.

    بين السبق و التأخر ، تذكر الهدف و الغاية.

    بين الصلاح و الفساد ، يقظة الضمير .

    بين الخطأ و الصواب ، يقظة العقل .

    إذا صحَّت منك العزيمة للوصول إلي....

    التفاصيل

    حزن قيثارة

    مشاركات الزوار
    صديقي الذي ساحبه.
    رغم رفضي لكثير من الاشياء بداخلك وبك ولكني واثقه من انه
    سيمتلكني حبك في يوم قريب ام بعيد لا ادري سوي اني ساقع في
    تلك الواقعه ولكن شعوري ياخذني كموج البحر يرميني بين زراعيك
    وياخذني منك مره اخري حينا اتمني لو نفسي تتغير لاجلك انت وحينا اخر
    اتمني ان لا اتغير حتي استطيع ان ابقي عليك امدا بعيدا.
    وحين نقول وداعا وداعا يثور شعوري ويجن حنيني ويرفض وجودي هذا
    الوداع ولكن سريعا اعود لنفسي ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018