تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 818359
المتواجدين حاليا : 12


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    المشاعر تترا .
    من شرفات الرحيل ..
    أرنو ..
    ذاك المركب ..
    سيتوارى عما قريب
    وراء الأفق !
    أراه ..
    فتنهمر المشاعر تترا ..
    كودق أعتصره المزن
    ليهمي بكل دعة ..
    أغيب مع سانحة
    من سوانح الخيال ..!
    و أعود ..
    أتطاير حبوراً
    كلما لاحت بارقة ..
    من بوارق الأمل !
    في غياب حضوره ..
    سيجف نبعاً طالماً ...
     على الإحساس تمردا
    فتتحجر المآقي ..
    و أطرق بوجوم اليائس ..
    ل....

    التفاصيل

    النزهة الثامنة .


    الأفكار لا يمكن أن تزول فكل فكرة جديدة تنطوي على معنى من الخلود . (ادوار دي بونو).

    لعبة الحياة تشبه قذيفة البمرنغ المرتدة ، إذ أن أفكارنا و أعمالنا و كلماتنا ترتد الينا عاجلاً أم آجلاً و بدقة مذهلة . (فلورنس سكوفل شين - رسامة أمريكية).

    تحصن بالقناعة ، فإنها قلعة لا تقتحم . (ابيقطيتس - فيلسوف يوناني).

    الآباء هم العظام التي يشق عليها الأول....

    التفاصيل

    امرأة من حلم .
    هيَّ ...
    امرأة تُعلمك كيف تكون بحضرتها ليس رجلاً فقط ...
    بل و شاعراً يتعلم كيف يَعّثُر على لؤلؤة الكلمة المناسبة ؟...
    ليعلقها أقراطاً بأذنيها في الوقت المناسب .
    و بين الرجل فقط و الشاعر فرقْ .
    فرقٌ لا يعرفه ...
    إلا امرأة يعود أجدادها لقبائل تصنع السيف ...
    لترسم البرق على جباه الأعداء .
    تنتسب لقبائل تشرب رحيق المجد ...
    و تُسقي حقول القمح كؤوس المطر .
    امرأة و أنت تحادثه....

    التفاصيل

    يمامة مهاجرة .

    قد تهاجر الطيور ...
    في غير مواسمها ...
    متمردةً ...
    على قانون الطبيعةِ ...
    لكنها !..
    تعود لأوطانها ...
    و إن طال السفر ...
    فـ فردي جناحيك ...
    يا يمامة ...
    حلقي بعيداً ...
    عن حدائق الأشجان ...
    قريباً ...
    من شواطيء النسيان ...
    و في أي وقت تريدين ...
    عودي ...
    ستجدين ...
    عُش قلب هنا ...
    على شجرة جسد ...
    يستقبلك بلهفة وطن .


    الفيصل ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    عاشقة أنا .

    عاشقة انا !
    عجبي..!!!!
    مازلت أبحر في ليالي الاحلام ..
    كانت ومازالت أشبه بجدائل سراب ..
    فيمتلأ بحر عيوني باللؤلؤ..
    يثقب الحلم مني حتى يفيق!

    تأتيني ياهــــذا في يقظتي ..
    التي هي أعمق من عمق أحلامي
    ذكرى تتجمد بداخلي.. لتبلورني ككهرمان
    تشرق الشمس .. بعينيه
    بعدها,,,

    تصـــــــهرني
    كقالب صُــــــــب !!
    يعشق بجنون…… الحيـــــــــــاه!

    عاشقة أنـــــــــا!
    كُبل الفجر في مقلتيها
    عجبي كيف هـــــــذا
    كيف يتدثر ذاك القلب بُردة العشق
    بكل …. الجنون!

    وددت لو أني أخذت من…
    أنفاسك .. عطرا.. أستشف منه صبرا..
    يجعل من ألمي .. لقلبي النازف عشقا
    صديقا حميما .. كلما غرس وجعه في أوردتي!

    حلمت لو أني أخذت من…
    ملمسك .. دفءً أستجدي منه .. وجدا
    أتعلم على يديه .. كيف يكون
    البوح حلمــــــــــــا!

    وددت لو أني أخذت من…
    كلك جزءك ..
    ومن جزءك كلك!!
    ما يكون لي ملاذي في غرقي

    كلما رقص طيفك .. في الذاكــــــرة
    ---*---
    دهن العود


    ارسل لصديقك هذا الموضوع

    العنوان : بالتوفيق الاسم :علي 2016-07-31

    جميل هذا البوح العاطر .. للأمام دائماً إن شاء الله تعالى.


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    هل هو عصر الجنون :
    مصطفى محمود .







    قريبا


    ....

    التفاصيل

    15

    مشاركات الزوار
    شوق
    عطرُ شوقكَ لا ينتهي
    ينثرني .. يبعثرني
    بين عينيك
    أنا أشتاقك ..
    فأتركني ياسيدي
    كوردةٍ مزروعة في قلبك
    ولملم حروف أسمي
    وأكتب مني قصيدة........ تسقي تلك الوردة
    ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018