تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 820174
المتواجدين حاليا : 16


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    خطأ السرب المهاجر .
     My body writes into your flesh
    the poem you make of me "
    Audre Lorde
    ---*---
    أخطأ السرب المهاجر من أقصى الشمال
    أخطا العام في توجيه دفة السفر
    حصل على ثلاثة من عشرة في علم الحساب
    و صفر في علم الفلك
    أوشك من غفلته أن يهلك
    و تشكلت فرق الإنقاذ من شتى الدول
    فتبرعت الصين بمليون رجل
    يحملون أعشاشاً مكيفة
    و تبرع الإتحاد الأوروبي بدفايات محمولة كالموبايل التفاصيل

    .... نقاط للتأمل .


    نقطة أولى :
    عندما تغيب الحقيقة من واقعنا فأننا نتوه في طرقات الخيال ...
     نعيش على الأحلام نسرق أعمارنا بأنفسنا ...
    نضيع سنوات عمرنا هباء ...
    نظل نبحث عن ضوء شمعة الحقيقة ...
    بليل الخيال وسط رياح اليأس ...
    نتوه في دروب الضياع دون دليل ...
    نقف في محطة الأحلام ننتظر قطار الأمل ...
    لنذهب إلى مدن الحقيقة ...
    ندور في حلقة مفرغة لا أول لها و ليس ل....

    التفاصيل

    أحبكِ يا امرأة .

    أسـفار كثيرةٌ ....
    تجول بـفكري ...
    وأستقر أخيراً ...
    في عاصمةِ قلبكِ ...
    أتغرب عن وطني ...
    وأجد نفسي ...
    في واحةِ حُبكِ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    تبحثُ عنها الأشجانْ ...
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    أوجدت للزمانِ ...
    مكاناً ... و عـنوانْ ...
    *
    أُحبكِ يـا امرأةً ...
    يتنزه الحُب بين ضلوعها ...
    و يجد الأمانْ .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    حكاية محارة .

    إبحار بلا مركب
    غرق مع و قف التنفيذ
    .
    .
    من ترفضه البحار !!!
    لا تعشقه اليابسة
    .
    .
    .
    كنت ذاهباً للبحر
    أستوقفني الشاطئ
    ليحكي لي حكاية لؤلؤة
    رفضت حب محارة
    فسرقها بحارة
    بحثت المحارة عنها
    و ذات صيف
    جاءت امرأة
    في الليل
    سمعت المحارة أنيناً
    كانت اللؤلؤة
    تبكي مكبلة بعِقد .


    الفيصل ،....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    هل ستعود إليَّ ؟

    حين تشعر
    أن كل الذين فوق الأرض خذلوك
    فلم يعوضوك غيابه
    تتساءل
    :
    يا سيدي
    هل ستعوووووود إليَّ
    !!!
    يا سيدي هل ستعود إليَّ
    لأُرمم انتكاسات قلبي من جديد
    فأعود فتاةً قوية
    أضحك برغم الاحتراق
    وأتراقص برغم الألم
    وأكابرُ برغم الانكسار
    وأناضلُ برغم الهزيمة
    هل
    !!!
    يا سيدي هل ستعود إليَّ
    لأبني قصورَ أحلامي من جديد
    فأحلُم بك أميراً
    يعانق حُلمي
    ويُداعبُ أهدابي
    وأحلُمني أميرة
    لقلبِك ..
    مولاتُك الأثيرة
    هل
    !!!
    يا سيدي هل ستعود إليَّ
    لأعيد ترتيبَ أحداث حكايتنا
    من جديد
    فيكون بطلُها أنت
    وفارسها أنت
    وحبيبها
    وعُمرها
    وكل الحكاية .. يا سيدي .. هي أنت
    هل
    !!!
    يا سيدي هل ستعود إليَّ
    لأحفر صورتك في قلبي من جديد
    فتكتبُ لي فوقها
    :
    " أحبُكِ أنتِ "
    وأنقشُ لك تحتها
    :
    " أيا حُبي الأوحد "
    هل
    !!!
    هل ستعود إليَّ
    لتتوقف أمطار بكائي من جديد
    وتهدأ زلازل حنيني
    وتخمدُ براكين عذابي
    وتسكنُ ثورات اشتياقي إليك
    هل
    !!!
    يا سيدي هل ستعود إليَّ
    لنُرتِّب فصول السنةِ من جديد
    فيكون صيفُها ربيع
    وخريفها ربيع
    باختصار
    نجعل السنة كلها فصولاً للربيع
    هل
    !!!
    يا سيدي هل ستعود إليَّ
    ليتبّدل الحالُ من جديد
    ونُعيدُ تذكُر أحلى التفاصيل
    التي كانت مرسومة
    على البال
    ×
    ×
    ×
    يا سيدي
    هل ستعووووود أم هذا مُحال
    !!!
    *
    *
    إليه حيثُما كان
    ×××
    حبيبي عوووووود ليا
    !!!
    ---*---
    معاناة القلوب


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    3

    مشاركات الزوار
    الاحتباسُ الحراري حينما يتحدَّثُ
    عـيـدٌ يـجيءُ مـنَ الـجراح ِ

    زوابـعـاً مـتـتـالـيـة ْ

    و رواية ً بيدِ القراءةِ عارية ْ

    و حرارةً عربـيـَّة ً

    نـحـوَ الـزِّيـادةِ آتـيـة ْ

    عيدٌ يُحمحمُ في الوغى

    و طـريـقـُـهُ تـلـكَ الـسـيـوفُ الـداميـة

    فـي رأسـهِ فـاضـتْ فـلـسـطـيـنٌ دمـاً

    و على ذراعِهِ روحُ لبنان ٍ

    تـذوبُ تـألَّـمـاً

    حيثُ المبادئُ خـاويـة ْ

    عيدٌ تسلسلَ بال....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018