تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 721550
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    موت !! ربما .
    كل شيء داخلي اتجاهك يا هذا
    أصبح يتخطى مرحلة شيء ما يسمى حب
    لقد تخطاها فعلا بمراحل ومراحل
    أشعر الآن بأن حبك مرضي
    ومرضي داء مستديم لا دواء له سوى الموت

    (((((أحبك))))
    لا..لن أردد تلك الكلمة ولن أقولها مرارا وتكرارا
    كما كنت أفعل دوما...حتى بيني وبين نفسي
    فقد مل لساني منها
    وخاصمتني الكلمات وتعبت مني القصائد والمشاعر والحروف

    أراك داخلي وتغيب عن دنياي
    أتخيل طيفك ....

    التفاصيل

    امرأة من حلم .
    هيَّ ...
    امرأة تُعلمك كيف تكون بحضرتها ليس رجلاً فقط ...
    بل و شاعراً يتعلم كيف يَعّثُر على لؤلؤة الكلمة المناسبة ؟...
    ليعلقها أقراطاً بأذنيها في الوقت المناسب .
    و بين الرجل فقط و الشاعر فرقْ .
    فرقٌ لا يعرفه ...
    إلا امرأة يعود أجدادها لقبائل تصنع السيف ...
    لترسم البرق على جباه الأعداء .
    تنتسب لقبائل تشرب رحيق المجد ...
    و تُسقي حقول القمح كؤوس المطر .
    امرأة و أنت تحادثه....

    التفاصيل

    .... نقاط للتأمل .


    نقطة أولى :
    عندما تغيب الحقيقة من واقعنا فأننا نتوه في طرقات الخيال ...
     نعيش على الأحلام نسرق أعمارنا بأنفسنا ...
    نضيع سنوات عمرنا هباء ...
    نظل نبحث عن ضوء شمعة الحقيقة ...
    بليل الخيال وسط رياح اليأس ...
    نتوه في دروب الضياع دون دليل ...
    نقف في محطة الأحلام ننتظر قطار الأمل ...
    لنذهب إلى مدن الحقيقة ...
    ندور في حلقة مفرغة لا أول لها و ليس ل....

    التفاصيل

    وطن يبحث عن جواز سفر .
    مقدمة : الغربة تعانق الوطن في لحظة إنكسار .
    الإهداء : للقلوب التي تستوطنها الأوطان .
    --*--
    (1)
    في زمن السفر
    تباعدت الخطي
    تقاربت المسافات
    وحدي على رصيف
    أنتظر في كل المحطات
    بيدي ( يافطة ) كبيرة
    كتبتُ بها - قلبي هنا -
    لا أحد يأتي
    فأعود منزوياً بركن الذكريات
    (2)
    آه يا وطني المهاجر
    من قلبي لقلب الآخرين
    أبحث عنك في عيون المسافرين
    بين أصوات القطارات<....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    ارحل .

    لملم نجومك ..
    من سماء العشق وارحل..
    احمل حقول الشوق ..
    في عينيكَ وارحل..
    واجمع كل حرفٍ ..
    كل أغنيةٍ.. وعطرٍ..
    نثرته بالأمسِ ..
    في شتاتِ حياتي..
    ارحل ودَعني ..
    أتعلمُ النسيانَ المستحيل..
    مثلما علمتني..
    وهمَ الهوى القاسي الجميل..
    ودَعني أُلملمُ الروحَ التي ..
    ذابت في جراحاتي..
    لملم نجومكَ إني..
    قد اعتدتُ الظلام
    وأَلِفتُ من طول الجفا.. هذا الخصام
    فارحل ودَعني .. أو ابقى وأَرحل
    ولستُ التي تبكي هوىً ..
    لكنّ أرضَ العشقِ إذ غادرتُ تبكيني..
    وتبكي نسائمُ الليل التي..
    كانت تهبُ من رئتي..
    كنتُ في الحب ِ قصتها..
    وللأشجارِ ترويني..
    وحمائمُ الشوقِ المعتقِ ..
    بين أغصان الوفا ..
    كم ليلةٍِ من ليالي الوجدِ باتت..
    وهيَ تشدوني..
    أمسكي عشتارُ أقلامَ الوداعِ وسطّري..
    قصصَ الهوى..
    لكنما دوني..
    عشتارُ عُذراً لكنني ..
    ضيعتُ في أرض الهوى ابتساماتي
    فاعذري الروحَ التي ..
    ذابت في جراحاتي..
    وداعاً يا هوانا ..
    وداعاً مُرّ أحلامي
    سأمسحُ الدمعَ من عينيّ ..
    سأرسمُ فجرَ أيامي..
    وأمضي وشمسي في راحتيّ..
    سأمحو ليلَ أوهامي..
    سأزرعُ الأرض أقماراً وشِعرا..
    وأملأُ الكونَ إيماناً وعِطرا..
    فاختبي بين الحنايا ..
    يا دمعَ آهاتي..
    ودَعيني أُلملمُ الروحَ التي..
    ذابت في جراحاتي .
    ---*---
    زينة
    ابنة المرفأ
    10 تشرين أول 2002


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الأول -

    هكذا علمتني الحياة
    مصطفى السباعي
     
    الفصل الأول :
     


    من مفاسد هذه الحضارة أنها تسمّي الاحتيال ذكاءً , و الإنحلال حرية ، و الرذيلة فنّاً ، و الاستغلال معونة .

    حين يرحم الإنسان الحيوان و هو يقسو على الإنسان يكون منافقاً في إدعاء الرحمة ، و هو في الواقع شر من الحيوان .

    الحد الفاصل بين سعادة الزوج و ....

    التفاصيل

    الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
    ترجمة جزء من كتاب ( الرحلة الداخلية ) .
     
    الحب ...ليس فيه أنا
     
    نحن البشر مضطربين...و إلى حافة الجنون واصلين....يجب أن نكون هادئين ولأجسادنا مسترخيين...بعكس.. قلوبنا.. التي يجب أن نشدها ولا نرخي من أوتارها....
     
    يمكننا أن نسمع نغمات رائعة صادرة من أوتار قلوبنا...إنها نغمات رقيقة...بديعة...ولكن أصبح صداها بعيد عنا...صرنا لا نسمعها... لأن المج....

    التفاصيل

    فندق دبي

    مشاركات الزوار
    الموت الحقيقي.
    المــوت الحقيقـي




    الموت الحقيقي هو أن تموت وأنت ما زلت حيا ترزق
    ليس بالضرورة
    أن تلفظ أنفاسك
    وتغمض عينيك
    ويتوقف قلبك عن النبض
    ويتوقف جسدك عن الحركة
    كي يقال
    أنك فارقت الحياة

    *********

    فبيننا الكثير من الموتى
    يتحركون
    يتحدثون
    يأكلون
    يشربون
    يضحكون
    لكنهم موتى..
    يمارسون الحياة بلا حياة

    *********
    فمفاهيم الموت لدى الناس تخ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018