تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1030528
المتواجدين حاليا : 22


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    أعطني وردة.
    عندما كان العشق محتوماً شعر بأنفاسه على عنقه

    كان قد اكتشف أنه يمكن وضع كل المخاوف جانباً

    و مواجهة المصير بهدوء

    سلك دربه محملأ بأمنياته الطيبة

    كان الأمر كما لو أن الصمت غلـّـف الأرض الرملية

    تفحصها بتمعن منذر بالحظر 

    مضاءة بنور لا يغفر تفصيلاً منها 

    سمراء دافئة

    دفقات انوثتها فورية متواصل....

    التفاصيل

    رحلت يا صالح .
    إلى من فقد الأم التي كانت بالنسبة له الأب والأخ والأخت ...
    إلى من فقد رحيق زهرة الحياة ...
    إلى رفيق العمر ...
    هذه الكلمات مشاركة مني في أحزانه ...
     التي أتمنى من الله أن تكون سحابة صيف ....
    ما تلبث أن تختفي ليعقبها سحابة شتاء تمطر بداخل قلبه ...
     أمطار الفرح و الحب و التفاؤل ...
    إلى العزيز صالح المدلج .

    (1)
    رحلت ... يا صالح ...
    من كانت تملأ حياتك حباً و....

    التفاصيل

    عودة للمرافيء .
    بحار ...
    غادر مركبه مرغماً
    نحو اليابسة
    في ساعات الجفاف
    كان الحنين لموج البحر
    يقتل يومه .
    *
    بين وحشية الحديد
    و ضجيج العناق
    بين المعادن المصقولة
    كان تائهاً بلا هوية .
    *
    هناك ...
    بعيداً عن البحر
    معادلات حسابية
    نظريات علمية
    لا تمت للمرجان
    بصلة عشق .
    *
    في البعيد ...
    عيون صغيرة غريبة
    كانت تتابع خطواته الغريبة
    فمن تعود السباحة
    ف....

    التفاصيل

    سطور للتأمل .

    لكل سنة من سنوات عمرنا أحلام و أماني و أفكار ...
    تتغير و تتطور بتعاقب السنوات و زيادة خبرتنا في الحياة ...
    كم من أحلام و أماني كانت تحتل في سنة من السنوات كل شيء ...
    كنا نفكر بها صباح مساء ...
    حتى ظننا أنها كل شيء في حياتنا
    و لكن بعد فترة سواء تحققت هذه الأحلام أم لم تتحقق ...
    فأنها تلاشت بفعل مرور الزمن أو تغيير أفكارنا و إحساسنا أنها لن تتحقق ...
     و أصبحت مجرد ذكر....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    رسائل مفتوحة .

    ((1))
    إليه...........
    أريد أن ألمس نزف مزن حزنك.. تهطل
    على سمائي فتصل مشاعري إلى ذروة الأنين
    يزداد تعلقي بدمع حرفك
    وينثرني كورق شاخ من فقد الامل.........!!
    (((2)))
    يامد عمري
    رغم تحصين ذاتي من قسوتك
    إلا انها أبكتني حد التطهر
    وابهجتني حد التحليق
    ((3))
    هل ولهي مكشوفا بعفويته
    ينفس ما بسريرته دون ان يقوى
    على اجبارك بتذوق مرارة الشوق
    ((4))
    كل محاولاتي بالابتعاد عنك .. تفشل
    فكل ما هممت بالسير بعيدا عن دربك..تصرخ
    بوجهي الخطوة.. ويعصف بي الطريق
    وتتشاجر البداية مع النهاية
    ويبالغ الرحيل والوداع في نهري!!!
    ((5))
    أيها الغاط في خدر النعاس
    دقق للحظة ..
    وأنظر لأبعد من قدميك
    فثمة قلب هنا بصدري
    يهفو إليك كل جزء من الثانية
    وأنفض ذاك الغبار من آذان قلبك
    عّلك تسمع صراخه!!
    ((6))
    أيها السادر في غياهب
    الرحيل
    أزح ذاك الحجر من على قلبك
    فهناك يقبع شوقا متربص لنور يأتيه من منافذ
    قلبي
    هناك يكمن جراحا لا يداويه سوى حنيني
    وهناك ألم بلسمه بهيامي

    فهل أزحته ولو قليلا؟؟!!
    ((7))
    كل ما حاول قلبي أن يشرئب بعنقه
    خارج منافذ الألم ...
    أجهزعليه الحزن بمعوله بكل قسوة ..
    وأرداه منكوبا جريحا سجينا لهواه ..
    وغريقا بيم غرامه
    ((8))
    أتدرك مدى تعبي الذي استوطن حالي
    فحكايتي نسيت فصولها
    وتعثرت بين وقع خطوات ليلي
    اصبحت أعانق بكل لهفة وحدتي
    وأسامر بعدك ملامح صمتي
    وأفتش بين نجوم مسائي
    بقايا حكاية قد حُلّ نسيجها
    أتدري ماذا وجدت؟؟
    كومة خيوط مهترئة
    لا تصلح بتدفئتي مع برودة رحيلك
    ((9))
    ينام الالم بكل جمال السحر
    بين طيات الجراح يتنفس من تلك الجراح
    روح إستمراريته.. وتمسكه بالحياة
    وبكل إستمتاع يغرس بحواف الحزن
    باقة ورد طائفي فواح
    يمتزج
    الألم والآه والجراح ..
    في لوحة سريالية جميلة الالوان
    ((10))
    ينساب من بين قلمي حرفا غاضب..
    حرفا مّل من ترجمت خفايا الروح
    وأصابه عسر هضم من تخمة قلبك
    الذي لا يرى أبعد من حذائه
    دقّق!! لبرهة
    فثمة روحا تنتحب من شوقها لك
    ----*----
    دهن العود


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه و خلافته .
    ·       عمر بن الخطاب بن نوفل بن عبد العزى بن رباح بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي .
    و في كعب يجتمع نسبه مع نسب رسول الله صلى الله عليه و سلم .
    ·       هو أحد العشرة المبشرين بالجنة .
    ·       من علماء الصحابة وزهادهم .
    ·       أول من عمل بالتقويم الهج....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل التاسع -
    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    الفصل التاسع
     


    ليس في قلب المؤمن مكان لغير حبِّ الله و رسوله صلى الله عليه و سلم ، و ليس له أمل أغلى من لقائهما ، و لا عمل ألذ من مرضاتهما ، و لا وصل أحلى من وصالهما .

    إذا ادَّعت نفسك حب الله فاعتبر بموقفها من أوامره و نواهيه ، و برغبتها و رهبتها من جنته و ناره ، و إذا ادَّعت حب رسوله فاعتبر بموقفها من سن....

    التفاصيل

    نافذة على ساحل أبوظبي

    مشاركات الزوار
    التاريخ يهلل لعليائكم
    شعراء أنتم
    في باحة الزمان......
    تمتطون صهوات الخيول إلى المكان..
    من كل حدب وصوب .... ترون الجنان
    من الخدود و
    الجنات تجفون القنان....
    أين انتم يا أروقة الزمان......
    هل خضبتم جياد الأجيال باللبان ...
    لبان العلا والمجد إلى ذرا الجنان..
    يا من سطرتم
    ملاحم الولهان ..
    بمداد الحنان
    يا من زوقتم جسور العنان..
    بأنصل السنان...
    من سويداء قلوبنا نصدح
    ارمونا بأية سن....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019