تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1087571
المتواجدين حاليا : 37


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    إن سألوك .
    ان سألوك
    ان سألوك
    الناس عني يومآ
    لاتقل لهم رحلت
    ان سألوك
    يومآ عني
    لاتقل لهم هجرت
    .
    .
    .
    .
    .
    ان سألوك
    الناس غدآ
    فقل لهم
    اني أحيأ هناك
    بعيدأ خلف الضباب
    يرويني ضؤ القمر
    أحزاني هي السحاب
    دموعي هي المطر
    .
    .
    .
    .
    .
    سيسألونك
    فان سألوك عني
    أجبهم
    هي تحيا في أعماقي
    تعيش في كنه ذاتي
    تنبض في عروقي
    هي لحن حياتي
    .التفاصيل

    وطني أنتِ .
    أتهجى ...
    في صفحات كتاب العشق  ...
    حروف الحلم الأحمر ...
    يحمل فارسه المتوهج بالنجمات ...
    المتقد سيفاً من لَهَبِ النظرات ...
    اقرأ معكِ عن ( ليلى ) ...
    المسجونة في زنزانة تاريخ ...
    من تلقى عشاقها ...
    في محرقة الأشواق ...
    و تصليهم بـ ( حطب ) الهجر .
    *
    بعد الآن ...
    لن أسمح بدخولك من أجلي ...
    منطقة الأحزان ...
    لا أسمح أن يُدفن صوتك ...
    في مقبرة الكتمان ....

    التفاصيل

    هزيمة على أراضي العشق .
    مقدمة : قد يُغلبُ المقدام ساعة يَغلـبُ ( غازي القصيبي ).
    الإهداء : إلى صاحبة العينين … السوداوين … الرائعتين. .
    ---*---
    خسرت معركتي معكِ ...
    بعد أن ظـننت بأني سـأحكم كل ...
    أراضي العشـق التي تطأها قدميكِ …
    هُزمت في وقتٍ كنت فيه …
    أشـرب مقدماً …. نخـب الانتصار …
    ظننت كما ظن هتلر ...
    بأنه سيحكم العالم ...
    وهزم في ... الجولة الأخيرة ....
    لا فرق هنا بيننا فكلانا ... خا....

    التفاصيل

    كن أو لا تكون .
    مقدمة و إهداء : إلى وافي ذلك النبض الصديق
    ---*----
    يا صديقي ..
    كن أو لا تكون …
    فالأرض حبلى بالجنون …
    و التاريخ مات منذ قرون .
    *
    يا صديقي …
    تكسرت السيوف …
    مات الألوف …
    و نحن بين وترٍ و دفوف .
    *
    كن أو لا تكون …
    لا تُسيء يا صديقي الظنون …
    ما زال بالقلب شيء من ذبول …
    ما زال في الغيب ما قال الرسول …
    سيرجع العدل يوماً …
    و تخضر الحقول .
    *
    يا صديقي....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    أنت اللحن و العزف و القيثارة

    أنت نعم …
    أنت أحببتك …
    لا بل عشقتك …
    كيف ؟ ومتى ؟
    لا ادري لماذا ؟ …
    وما السبب ؟
    لا ادري المهم أنني متيمة بك
    بل مولعة في هواك
    انساقت قدماي لحبك
    انزلق فؤادي في ودك
    سابقتني خطواتي لولهك
    وهرولت نظراتي تسترق الشوق
    في عينيك أنت
    نعم أنت … أنت
    من ذابت كل الأشواق لأجلك
    ومزجت الروح بالروح في حبك
    أنت كل ما اعرف في الدنيا
    أنت كل ما أراه في الدنيا
    أنت
    الحب
    الحياة
    اللحن
    العزف والقيثار
    احبك أنت … أنت
    نعم أنت
    يا من اختلطت أنفاسي
    بعطر أنفاسه
    أنت نعم أنت يا نسج من حب
    وغزل من شوق
    أنت نعم أنت يا من أينعت
    في رياضه أوراق زهري
    و أشرقت
    من وجهه شموس فجري
    أنت نعم أنت
    يا من التحفتك حباً
    و افترشتك
    غراماً وشوقاً
    و غفوت في أحلام عشقك
    بلا صحوة .
    ----*----
    آفاق القمر


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    منظر جوي لمنازل الهفوف

    مشاركات الزوار
    القدس صارت حقيقة .
    القدس صارت حقيقة

    هل يمكن أن يصير الحلم حقيقية يعانق قلب النجوم الذائبة في حب الشمس ماذا لو أتى حلمنا على بساط السحر؟ ماذا لو أنشدنا عبرات الوجود و قطرات الندى التي نعتصرها من أثداء الفجر؟ أعرف أن البعض يحلم ليبتعد عن الحقيقة لكن ماذا لو تعلمنا أن نحلم لنقترب من الحقيقة ؟ تلك الحقيقة آه كم أعشقها كم أحلم أن أعانق ضياء وجهها المنتشر في المدينة العتيقة, مدينة الله الأسيرة، عطرها بعض الآيات الم....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019