تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 640900
المتواجدين حاليا : 19


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • إبحار بلا مركب .
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    حنانيك .
    حنانيك ِ
    رفقا َ بأسير عينيك ِ
    رفقا ً بمن تركَ الورى
    وسعى بالحبِ إليك ِ
    حنانيك ِ
    فالدربُ طويل
    وقلبى يسألنى الدليل َ
    فى صحراءِ عمرى
    فاين جفنيك ِ!
    حنانيك ِ
    فالعمر قصير ٌ
    والمنى بعيد ٌ
    ويدى ممدودة ٌ
    فمُدى يديك ِ!
    حنانيك ِ
    اجتزت ُ المحالْ
    وتسلقت ُ الجبالْ
    وفتحت ُ بابى
    فادخلى قلبى
    وأضيئى بالحب ِ دربى
    واسقنى خمرَ شفتيك ِ
    حنانيك ِ !
    ف....

    التفاصيل

    زمن المهرجين .

    المقدمة :
    عندما تكون الصريح الوحيد بين آلاف المنافقين !!
    فأنت صاحب النغمة النشاز بوسط الفرقة الماسية .
    الإهداء :
    إلى اكثر الأصدقاء شرفاً الذي قال لي يوماً :
    (يا أخي ما اعرف أنافق) .
    ---*---
    ( 1 )
    يا صديقي
    ليس هذا زمن الشرفاءْ
    فالسركُ مفتوحٌ
    والجماهير بلهاء
    و المهرجون الطامعون
    يرقصون للأولياء
    بالأصباغ على و وجوههم يرسمون
    ضحكة صفراءْ .
    ( 2 ) ....

    التفاصيل

    آنا ماريا ماركس .
    هذا الصباح ...
    فتحت الجريدة ...
    الأخبار هي الأخبار ...
    و الصور هي الصور ...
     هناك خبر !! ...
    ( وفاة سائحة ألمانية غرقاً في كرواتيا )
    تذكُر الجريدة ...
    أن عجوزاً ...
    بلغت التاسعة و السبعين عاماً من العمر ...
    غرقت في البحر ( الأدرياكيتي ) ...
    بالقرب من مدينة ( روفيني ) ...
    تُدعى ( آنا ماريا ماركس ) كانت تمر ...
    قادمة من مدينة ( أمبيرج ) الألمانية ...
    ....

    التفاصيل

    بـحـــر الأنــا
    هـــا نحن نـمــضـي.............
    .............و الأيــــام تـطــويـنـا
    ســـــاعــات أفـــراحٍ.............
    .............و سـاعات تـبـكـيـنـا
    نـحــــمـلـهــا وزرنـــا.............
    .............و ننسى مـعاصـيـنـا
    تـركـــــنــا الــمــرؤاة.............
    .............إســتـعبدتنا أمــانينا
    ركـــــضـنــا خـــلــف.............
    .............زُخـــرفــهـا و جـيـنـا
    نـمـضــــغ ا....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    أتستحقين السكوت ؟

    سكوت غريب يلف صوت البوح ..
    وكأنه كلّ من النحيب ...
    من الصراخ!
    تركنا فارغين في حيرة قاتلة..
    يتسلى بالحزن تسلية
    لا منتهى لقسوتها..
    يحفر بلا رحمة عباب الذاكرة ..
    ويبتسم بخبث
    يهيأ جراحا جديدا لأفق
    كان وما زال بعيد!!
    ***
    سكوت تلّون بحلم زائف ..
    يتجرع بوجه باسم الظلم ألوان!!
    لم يكن الاول نعم ولن يكون الاخير!!
    ***
    حلم يحيا بكل غطرسة
    في خرائب الهزيمة ..
    يربك كل رغبات الحياة
    ينهش ببواطن الذات
    فيفقدها ملامحها..
    ويشتت بداخلها هوية كيانها
    يبعثر كل الشجون ..
    برعب يُبكي الهدوء!!
    ***
    سكوت إختلطت
    فيه كل الدروب ..
    كل الاحكام ..
    كل الموازين أصبح الظالم
    والمظلوم بكفة واحدة !!
    والحزن كالفرح ..
    وعند منحدرات الغد
    ينمو بجبلك
    يافلسطين حب الحياة
    وعند سهول اليوم يكبر
    كره ابنائك للحظات اليأس
    ***
    أصبحت كل الثواني
    مخيفة ومباغته ..
    ومخادعة لا أمان من جانبها
    فهي تحمل بطياتها
    تلال الأحزان على تضاريس امل
    تعريه الايام تعرية
    باعماقه قبل سطوحه
    ***
    احزان مختبئة
    وراء اشجار الفرح الدامي ..
    ملتف بأوراق ميته
    نعم فلسطين ..
    فرحك بلا ظل
    فرح يتلون
    بكل إنكسارات الموت
    وبكل أوصال الحياة
    مقطعة الشرايين!!!
    ---*---
    دهن العود


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    مما قال .
    ·       أكثر من ذكر الموت ، فإن كنت في ضيق من العيش وسّعه عليك ، و إن كنت في سعة من العيش ضيقه عليك .
    ·       أيها الناس أصلحوا أسراركم تصلح علانيتكم واعملوا لآخرتكم تكفوا دنياكم .
    ·       قال له رجل : أوصني فقال : أوصيك بتقوى الله و إيثاره تخف عنك المؤونة وتحسن لك من الله المعونة .
    ·&nb....

    التفاصيل

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي .
    - الفصل الثالث -
    الفصل الثالث
     


    من أحسن إليك ثم أساء فقد أنساك إحسانه.

    لو كنت متوكلاً عليه حق التوكل لما قلقت للمستقبل ، و لو كنت واثقاً من رحمته تمام الثقة لما يئست من الفرج ، و لو كنت موقناً بحكمته كل اليقين لما عتبت عليه في قضائه و قدره ، و لو كنت مطمئناً إلى عدالته بالغ الاطمئنان لما شككت في نهاية الظالمين .

    في درب الحياة ضيَّعت نفسي ثم وجدتها في....

    التفاصيل

    شموخ

    مشاركات الزوار
    رسالتي الاخيرة.
    رسالتي الاخيره الى من كانت سيدتي

    يامن كانت سيدتي
    عذرا ............
    حيث تأخرت في جوابي
    فليس من عادتي ان أتاخر
    جاملتك كثيرا...كي لا اجرحك
    بعد ان اخبرتك بأنني راحل من حياتك
    لكنك أثرت البقاء
    ...... ......

    فما عاد لوجودك في قلبي سببا
    حيث نفذت كل الاسباب
    واصبح حبك ذكرى في طور النسيان
    ونسيانك أمرا لا يحتاج الى تفكير
    او الى كتمان
    ....
    نفـــــــــذت التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018