تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 743840
المتواجدين حاليا : 14


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    في بحر عينيك غريقة .
    دعني أسافر
    في موج عينيك
    للمرة الأخيرة
    دعني ألملم هذي النجوم
    من فوق جبهتك الوضيئة
    وأقطف الحب ... من شفتيك
    ورداً ... وشعراً ... وصمتاً
    وأنفاساً رقيقة
    دعني أسافر في عينيك
    وحيدةً ... وغريبة
    أصلي بمحراب قلبك
    وأدعو بمعراج روحك
    دعائي ... صلاتي الأثيرة
    دعني أتيه في عينيك
    أضيع بين الموج ... والجزر البعيدة
    وحطّم بالحزن والأشجان
    كل مراكبي
    ودعني ... هناكَ ف....

    التفاصيل

    يبقى الوعد .
    قالت :
     سأعود يوماً ...
     و إن تاهت الأقدام ...
     يا أحلى رفيقْ .
    قالت
    ستعود أملاً ...
     يُكسب الأرض عشباً ...
     و الجدران عقيقْ .
    طال الانتظار يا عمري ...
     و ماتت الأمال يأساً ...
     و شاخ  الطريقْ .
    و أنا هنا وحدى ...
    على شاطيء الأحزن ...
     اقرأ مأساة الغريقْ .
    في كل يومٍ ...
    أبحث عنك ...
    بين العائدين على الدرب....

    التفاصيل

    أمل يتصابى .
    مقدمة :
    لا سحابة حقٍ …
    تظلَّلُ أرض الواقع …
    لا وجوهٌ تظهرُ …
    على مرايا الجدران الحزينة …
    هناك في الزحام …
    لا أحد …
    يعرف جيداً ماذا يجري ؟.
    (1)
    صقر صغير …
    ملَّ و هو يبحثُ عن وكر جديد …
    كل الأوكار مسكونة … خاوية …
    هل يسكنُ عشاً على شجرةٍ ؟ …
    أم يظلُ تائهاً يبحث عن وكر الأحلام ؟.
    (2)
    قلم حزين …
    أضناه التسكع في شوارع الورق …
    مخلفاً حبراً يحتضر …
    و....

    التفاصيل

    الديمُقراطية .


    (  وَكُلُّ يَدَّعِيِ وَصْلاً بِلَيْلَى *** وَ لَيْلَى لاَ تُقِرُّ لَهُمْ بِذَاكَا ) .
    يتغنى الجميع بالديمُقراطية ...
    من شيوعية الروس قبل سنوات  إلى رأسمالية الغرب .
    و بريطانيا الملكية تفخر بأنها موطن الديمقراطية الأول ...
    و أن الديمقراطية بها ولدت و فيها ترعرعت ..
    و فرنسا الجمهورية و الجمهور و الشعب شيء واحد إذاً فهي
    ديمقراطية و هي تزهو بأنها البلد الأ....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    أتستحقين السكوت ؟

    سكوت غريب يلف صوت البوح ..
    وكأنه كلّ من النحيب ...
    من الصراخ!
    تركنا فارغين في حيرة قاتلة..
    يتسلى بالحزن تسلية
    لا منتهى لقسوتها..
    يحفر بلا رحمة عباب الذاكرة ..
    ويبتسم بخبث
    يهيأ جراحا جديدا لأفق
    كان وما زال بعيد!!
    ***
    سكوت تلّون بحلم زائف ..
    يتجرع بوجه باسم الظلم ألوان!!
    لم يكن الاول نعم ولن يكون الاخير!!
    ***
    حلم يحيا بكل غطرسة
    في خرائب الهزيمة ..
    يربك كل رغبات الحياة
    ينهش ببواطن الذات
    فيفقدها ملامحها..
    ويشتت بداخلها هوية كيانها
    يبعثر كل الشجون ..
    برعب يُبكي الهدوء!!
    ***
    سكوت إختلطت
    فيه كل الدروب ..
    كل الاحكام ..
    كل الموازين أصبح الظالم
    والمظلوم بكفة واحدة !!
    والحزن كالفرح ..
    وعند منحدرات الغد
    ينمو بجبلك
    يافلسطين حب الحياة
    وعند سهول اليوم يكبر
    كره ابنائك للحظات اليأس
    ***
    أصبحت كل الثواني
    مخيفة ومباغته ..
    ومخادعة لا أمان من جانبها
    فهي تحمل بطياتها
    تلال الأحزان على تضاريس امل
    تعريه الايام تعرية
    باعماقه قبل سطوحه
    ***
    احزان مختبئة
    وراء اشجار الفرح الدامي ..
    ملتف بأوراق ميته
    نعم فلسطين ..
    فرحك بلا ظل
    فرح يتلون
    بكل إنكسارات الموت
    وبكل أوصال الحياة
    مقطعة الشرايين!!!
    ---*---
    دهن العود


    ارسل لصديقك هذا الموضوع


    يمكنك إضافة تعليق إذا أحببت ذلك

    اسمك:
    بريدك:
    عنوان التعليق:
    التعليق :

    خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    وقفات مع سيرة عمر .
    ·       قدم الجيش ظافراً منصوراً من إحدى المعارك فسأل عمر رضى الله عنه :
    من قتل من المسلمين ؟
    فقيل له : فلان وفلان ، قال : ثم من ؟
    قيل : فلان وفلان ، فقال : ثم من ؟
    فقيل له : و قتل جمع من عوام المسلمين لايعرفهم أمير المؤمنين .
    فبكى حتى جثى على ركبتيه و قال :
    و ماضرهم أن لايعرفهم عمر إن كان يعرفهم رب عمر .
    ·     &nb....

    التفاصيل

    نشأته و تربيته .
    ·       كان عمر رحمه الله ابن والي مصر عبد العزيز ، و كان يعيش في أسرة الملك والحكم ، حيث النعيم الدنيوي ، و زخرف الدنيا الزائل ، و كان رحمه الله يتقلب في نعيم يتعاظم كل وصف ، و يتحدى كل إحاطة إنّ دخله السنوي من راتبه و مخصصاته ، و نتاج الأرض التي ورثها من أبيه يجاوز أربعين ألف دينار ، و إنه ليتحرك مسافراً من الشام إلى المدينة ، فينتظم موكبه خمسين جملاً تحمل متاعه .التفاصيل

    مكتبة

    مشاركات الزوار
    الخيانه انثى والصدق ذكر .
    على مر التاريخ لم تعرف انثى الاخلاص في الحب
    كما عرف الذكر
    فجميع حالات الحب المشهوره اخلص فيها الذكور وتفانوا
    في حبهم واخلاصهم فلم نسمع ان ليلى مجنونة قيس
    بل العكس قيس هو المجنون واللذي هام فى الصحراء على
    وجهه ووجد ميتا بسبب خيانة ليلى له وزواجها من آخر
    وقصص الحب الكثيره لم يخلص ويصدق فيها الا الذكور
    فعنتر وعبلة وقيس وروميو وجوليت
    جميعهم صدقوا في حبهم اما هن فلا
    ولم يع....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018