تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 720931
المتواجدين حاليا : 17


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • رسم لصورتكِ .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    رجال في حياتي .
    ماذا أكتب لكم ؟
    في حياة كل فتاة منا
    أصناف كثيرة من البشر
    كثيرمن الرجال تلتقيهم
    فيتركون بصمات في النفس
    عظيمة الأثر
    كبيرة المعاني
    المعاناة
    التقت هذه الكوكبة من الرجال
    فشعرت بواجب
    تقديم الشكر لهم على هذا النحو
    الذي سيعجب البعض
    ولربما يغضب منها البعض الآخر
    لكنها هدنة مؤقتة أعقدها مع أخي الرجل
    ثم أعود لمنازلته مرة أخرى
    وهذا ما سأقوله لكم
    ؟
    ماذا ا....

    التفاصيل

    تجار الألم .
    بحَّارة ...
    يتسكعون ...
    على جال مرفأ أمل ...
    ينتظرون سفينة أحلام ...
    تقلهم لمدينة ...
    لا يحكمها تجار الألم...
    ولا يمطر في مواسمها ...
    دموع الندم .
    *
    منذ قرون ...
    و البحّار يرفض يد اليابسة ...
    و يصافح البحر بلهفة ...
    يصلي ...
    صلاة الاستخارة ...
    يبيع كل ما يملك من محارة
    و يسرج سفينته ...
    عكس اتجاه البوصلة .
    *
    الريح ...
    تعتلي صهوة الموج ...&nbs....

    التفاصيل

    مجتمع التناقضات .
    مقدمة :
    للحب شعاع لا يمنعه زجاج التقاليد .
    الإهداء :
    لمن يفرقهما الجهل و تجمعهما العاطفة .
    ----*----
    ( 1 )
    منعوكما عن بعضكما ...
    مزقوا قلبيكما ...
    بلا رحمةْ ..
    هل علموا بأنهم ...
    لن يستطيعوا ...
    أن يُسكتوا لحبكما نبضهْ ؟ ..
    لن يجففوا ...
    من عينيكما دمعةْ ؟ ..
    لن يطفئوا ...
    لوهج عشقكما شمعةْ .
    ( 2 )
    في مجتمع التناقضاتْ ...
    تُقتل كل يومٍ فتاةْ ......

    التفاصيل

    النزهة العاشرة .
    ·       ما رأيت تبذيراً قط إلا و إلى جانبه حق ضائع .
    ·       الخوف هو أن تُعاقب الضعيف فقط .
    ·       التسلط على الضعفاء لؤم و سوء طبيعة .
    ·       أصعب شيء في كسب الرزق هو أنك مضطر لعمله كل يوم .
    ·       الإرادة التي لا تنث....

    التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    يارا_فرس

  • أعطني وردة.
  • ما لا تفقدة الذاكرة .
  • ما أجـملك .
  • أجراس النـبض .
  • أسرار عتيقة.
  • المرفأ المهجور . (1 تعليق)
  • المنصـة الفارغـة .
  • الحبيب المتوج بالصـمت .
  • الزهرة السمراء .
  • الواحة المطيرة للحب.
  • بـوح أخرس .
  • يا عـبق الـولـه .
  • رجل الفاكهة .
  • سـأكون صورة عالقة في سـقفك .
  • عذاب الأسرار العتيقة .
  • هذا ما يفعلة نبضك بي .
  • إني ما نســيتك .
  • وقع الأمر كأنما حلم .
  • خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    نسبه و مولده .
    ·       هو عمر بن عبد العزيز بن مروان بن الحكم بن أبي العاص بن أمية، الإمام الحافظ، العلامة المجتهد ، الزاهد العابد ، اأمير المؤمنين ، أبو حفص ، الخليفة الزاهد الراشد ، ( أشجُّ بني أمية) .
    ·       أمه هي : أم عاصم ليلى بنت عاصم بن عمر بن الخطاب .
    ·       ولادته :
    ولد سنة ثلاث وستين بمصر ....

    التفاصيل

    خلافته .
    ·       عندما مرض الخليفة سليمان بن عبدالملك بدابق قال لرجاء بن حيوه :" يا رجاء أستخلف ابني؟!!" قال:" ابنك غائب" قال:"فالآخر؟" قال:"هو صغير"، قال:"فمن ترى؟" قال:" عمر بن عبد العزيز "، قال:"أتخوف بني عبد الملك أن لا يرضوا" قال:"فوله، و من بعده يزيد بن عبد الملك، و تكتب كتاباً و تختمه، و تدعوهم إلى بيعةٍ مختوم عليها" .
    ·       فكتب ا....

    التفاصيل

    المغرب 2002

    مشاركات الزوار
    لوعة الشوق .
    لوعة الشوق تزداد في فؤادي
    فأين أنت يا مالك فؤادي؟
    أتوسل ليك أن تعيد إلي فؤادي
    الذي سلبته ورحلت بعيدا عني
    فأنا بعد رحيلك
    صرت تمثالا منحوتا
    لا ينطق همسات الحب
    و صرت راقدة في سكون الليل
    و صرت اللحن الخاطئ في سيمفونية
    إلهية تسمى
    سيمفونية همسات الحب والأشواق
    و صار وجهي شاحبا
    له ملامح الغموض واليأس
    أتوسل إليك وأسألك
    هل شعرت بلوعة الشوق
    التي شعرت أ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2018