تموت الأقلام عطشاً... عندما لا تجد من ماء الفكر جرعة فكرة ... و لكنها تُعاود الحياة سريعاً... عندما تجدُ ما يَستحق أن يُُكتب ... لا قلمٌٌ يموت بل فكرة لا تأتي ... الفكرة بذرة ... الكاتب مزارعٌ يسقي بيدر الورق من حبر القلم حروفاً تُُثمر سنابلاً للكلمة .

 

أنت الزائر رقم : 1029775
المتواجدين حاليا : 18


الأكثر قراءة
  • بطاقة تعريف
  • سلاماً.. أبا بندرْ ! .
  • إبحار بلا مركب .
  • من التراث العربي
  • تعريفات ساخرة
  • الرحلة الداخلية :
    الفيلسوف الهندي أوشو .
    ترجمة : أم أحمد .
  • في باريـس ( أنيتا ).
  • أجيبيني بلا صوتٍ .
  • امرأة من حلم .
  • التغريبة الفلسطينية .
  • مختارات

    أصدقاء القمر
    مسك الختام .
    عمري الباقي يراك .....حزن مامثله غــرام
    لارحــم الله صــداك ….ماوصـل مـنـك ســلام
    خـاطري أعرف جذورك.....هي حــلال ولا حـــرام
    منهو يسقيلك بذورك .... منهو يقدملك طـعـام
    كاسك الماضي شربته ..... وزادني شربه سـقـام
    قلبك القاسي عرفته ..... دنيتك كلها حـطـام
    أرحمي شاعر خيالك .......... أرحمي فـارس هـمـام
    وأشهدي أني حلالـك ....... مالك غيري من لجـام
    البحر هذا ركبتـه........ بعـد ح....

    التفاصيل

    عندما تغيبين .

    مقدمة :
    من قال أن البعيد عن العين … بعيدٌ عن القلب …
    لم يكن صادقاً في كل الأحول .
    الإهداء :
    إليها عندما تغيب .
    ---*---
    (1)
    عندما تغيبين ...
    تهجر الطيور ... الأوكار ...
    تنتحر الألحان على الأوتار ...
    يصبح بلا صـوت حتى المزمار …
    و تصبح مياه البحر ...
    شعلة من نار ...
    حتى قطرات الندى ...
    تتحـول إلى ذرات من غبار ...
    و تصبح الأيام ليلاً بلا نهار ...
    ....

    التفاصيل

    أنعي لكم قلمي .


    توقف حرفٌ ...

    بحلق قلم ...

    فمات من قلة الأفكار ...

    بكت عليه ورقة و محبرة .

    سطور لم يكتبها ...

    أتت تُعزي سطوراً ...

    قد كتبها مُعبرة ...

    ***

    في يوم وفاةِ قلمي ...

    يدي الثكلى تنوح ...

    تواسيها يدي الأخرى ...

    و على صدري تبوح .

    ***
    التفاصيل

    فكرٌ و خيال .
    امتطى فكرٌ ...
    صهوة خيالهِ ...
    أشهر قلمه مهرولاً نحو فكرة ...
    ضحاياه من الحروف ...
    يتساقطون ...
    على مستطيل أبيض ...
    السطور حديد زنزانة ...
    تجبرها على المضي بانتظام .
    *
    دماء زرقاء ...
    مساحيق ...
    تلون وجه الورق ...
    مُشَكِلَةً جُملاً تبحث عن حريةٍ ...
    تترفع عن جسد ...
    تطمحُ للسماء .
    *
    فكرٌ يمتطي خيال ...
    بيده قلم ، نصله من قلب ...
    حده من روح ...التفاصيل

    أصدقاء من القمر

    شاب البريمي .

  • أبجديات . (2 تعليق)
  • قلبان في مفترق الزمان . (2 تعليق)
  • لمحـة ..!! .
  • لا تسأل يا أبني !! .
  • أخـس يا عـرب ... !!.
  • مشاهد ..!!!! وشواهد . (1 تعليق)
  • لك الاختيار ان أردتي ...!! . (1 تعليق)
  • يا قبسا من نور . (3 تعليق)
  • رحيل .
  • رسالة إلى حبيبة !! . (2 تعليق)
  • شذرات (1) من حكايات قلم .
  • سيدتي الحائرة ... !! . (3 تعليق)
  • غـــربـة .
  • و افتش عن أنثى 2. (2 تعليق)
  • وأفتـش عـن أنثـى ... !!. (2 تعليق)
  • ونعود من جديد .
  • خدمات الموقع
    منـتـديـات إبحار
    ســـجــل الــزوار
    بـطـاقـات إبـحـار
    مـواقع قد تُهمك
    لـلإتـصـــال بـنــا
    شـــارك مـــعنــا
    القائمة البريدية
    للإنظمام للقائمة البريدية
    تسجيل
    الغاء التسجيل

    مختارات

    هكذا علمتني الحياة :
    مصطفى السباعي
    - الفصل الحادي عشر -
    الفصل الحادي عشر - مع الحجيج في عرفات
    ·    إلهي ... إن حجيجك واقفون الآن بين يديك شعثاً غبراً ، شبه عراة ، يمدُّون إليك أيديهم بالدعاء ، و يملأون منك قلوبهم بالرجاء . و حاشا لكرمك أن تردَّهم و تردَّ من كان بقلبه و روحه معهم ، فأفض علينا من رحماتك ، و أمددنا بسبب إلى سماواتك ، و طهر قلوبنا من نزعات الشر ، و املأ نفوسنا برغبات الخير ، و أعنَّا على طاعتك ، و كرِّهنا بمعصيتك ، و ....

    التفاصيل

    وفاته .
    ·       عاش ستين سنة .
    ·       توفي بحمص سنة إحدى وعشرين للهجرة .
    ·       لما حضرته الوفاة قال :
    لقد شهدت مائة زحف أو زهاءها , و ما في بدني موضع شبر إلا فيه ضربة أو طعنة أو رمية , و ها أنا أموت كما يموت البعير , فلا نامت أعين الجبناء , و ما من عمل أرجى من (لا إله إلا الله) و أنا أتترس ب....

    التفاصيل

    درس كيمياء

    مشاركات الزوار
    في محراب أمير النحل
    في محرابِ أمير ِ النحل

    أميرَ النحل ِ

    كمْ تهواكَ أجزائي

    فخذهـا

    للمناجاة ِ

    و خذها

    دُرَّةً بيضاءَ

    تسطعُ

    بالتـِّلاواتِ

    و خذها

    في ربيع ِ النور ِ

    بدءاً

    لانطلاقاتي

    بمعنى نـبـلِـكَ

    الفيَّاض ِ

    قدْ أيقظتَ

    أوقـاتـي

    بسرِّ جمالِكَ

    الأخاذِ

    قدْ غرِقتْ

    كتـابـاتـي

    بحبـّ....

    التفاصيل

     

    الرجوع للقائمة الرئيسية - الصفحة الرئيسية - لمراسلتنا

     

    Copyright©eb7ar All rights reserved 2001-2019